نواذيبو : بعد " تفضيلها " لمدراء المؤسسات منظمة مهرجان تثير حفيظة الجمهور و العمدة ينسحب ..!



 أثارت منظمة مهرجان للصيد في نوذيبو هذا المساء حفيظة الجمهور و المسؤولين المحليين بعد تقديمها لبعض مسؤولي المؤسسات على حساب كبار الشخصيات الإدارية الجهوية و المحلية .

و أفاد المراسل المتجول لوكالة أخبار نواذيبو بأن ميمونه ( إسمها ) و خلال كلمتها الافتتاحية للحدث أخلت بالبروتوكالات المعمول بها و المتعارف عليها ، حيث بدأت بالترحيب بعدد من مسؤولي الشركات ، قبل الوالي و الحاكم ، في حين تجاهلت تماما حضور شخصية كعمدة المدينة القاسم ولد بلالي ، الذي انسحب احتجاجا على هذا التصرف الذي لا يليق ،بمن تمت دعوته و تنقله إلى خارج المدينة لحضور مهرجان هذه السيدة القادمة من نواكشوط يقول جمع من الحضور ، آثروا كذلك الانسحاب و مغادرة التظاهرة احتجاحا على تصرف منظمة المهرجان !!

و صرح العمدة و هو يستعد لمغادرة القاعة ، بأنه بانساحبه هذا إنما ينتصر للقانون و نظم الجمهورية ، التي تم العبث بها هذا المساء ..حيث أن هذا التصرف يمس من احترام تراتبية السلط ، و العبث بها.


و أضاف المراسل أن هذا " التجاهل " و " الخطأ " تسبب في استياء كبير داخل التظاهرة ، متسببا كما سبق الذكر في انسحاب الجمهور  بما في ذلك المسؤولين و الصحفيين، ملتمسين العذر لمنظمة المهرجان التي لا معرفة لها بمدينة نواذيبو و قاسات رجالاتها !يقولون و هم يتأهبون للانسحاب و العودة إلى بيوتهم " .


يتم التشغيل بواسطة Blogger.