ناشط بيئي يطالب بإلزام البواخر بنظام التبريد حفاظا على الحمولة من الأسماك..- تفاصيل

 

وكالة أخبار نواذيبو - طالب الناشط البيئي الشيخ ولد اللهاه السلطات بإلزام التبريد و التثليج في البواخر التي تمارس الصيد في مياه مدينة نواذيبو ، و ذلك من أجل الحفاظ  بشكل أدق على الثروة السمكية و تمكين السوق المحلي للسمك من الاستفادة من ما يتم صيده.


و أضاف ولد اللهاه أن الكثير من البواخر لا تحتوي على نظام للتبريد ، ما يعرض حمولتها من السمك، إما إلى التلف أو نقص القيمة بشكل كبير ، بعد وصولها إلى المدينة ، ما يحرم السوق و شركات التبريد من الاستفادة من المنتوج ، و يحوله إلى مصانع دقيق السمك.

و أكد ولد اللهاه أنه سبق و أن طالب منذ سنوات وزير الصيد السابق بتفعيل القانون الملزم للبواخر باحتواء أجهزة التبريد ، و احترام القانون الذي يمنع أي باخرة لا تحتوي على نظام تبريد من ممارسة الصيد في المياه الموريتانية ،  بحيث تكون هناك مراقبة صارمة من طرفهما ONISPA و  IMROP ،اللذين يجب عليهما أيضا بدورهما القيام بمسؤولياتهما تجاه البيئة البحرية و حماية المنتوج البحري الوطني ، ، و تطبيق ما تعهد لنا سابقا به وزير الصيد السابق بخصوص منع البواخر من صيد أكثر من 200 طن  للواحدة ( تماشيا مع انعدام الثلج و التبريد بمخازنها ) .

و في آخر تصريحه لوكالة أخبار نواذيبو أثنى الناشط البيئي المعروف في مدينة نواذيبو على وزير الصيد الحالي و قال إن تعيينه على القطاع يبشر بالخير ، حيث أن القطاع بدأ يسير على السكة الصحيحة ، و يظهر ذلك جليا في زيارته و وقوفه بنفسه على المؤسسات التابعة للقطاع ، و الطرق اللذين يبديهما للحصول على المعلومات اللازمة عن هذه المؤسسات .


يتم التشغيل بواسطة Blogger.