نواذيبو : أمهات ضحايا " Tako 1 " يتهمن طاقم باخرة يمتلكها نائب برلماني بتعمد قتل أولادهم ..تفاصيل

نواذيبو : أمهات الضحايا يتهمن طاقم باخرة يمتلكها نائب برلماني بتعمد قتل أولادهم ..تفاصيل

وكالة أخبار نواذيبو - اتهمت أمهات البحارة الذين قضوا قبل يومين خلال " حادث " في البحر ، اتهمن باخرة صيد يمتلكها النائب البرلماني و رجل الأعمال عزيز ويتال (Aziz peche) بتعمد قتل أبنائهم .

و نقل المراسل المتجول لوكالة أخبار نواذيبو عن الأمهات المكلومات ، أن طاقم الباخرة ( صينيان و موريتاني ) حاول إخفاء معالم الجريمة ، و رفض العودة إلى اليابسة بحجة أن " مدة رحلة الصيد " التي يقومون بها لم تنتهي بعد !!

و أضافت النسوة خلال احتجاج نظمنه صباح اليوم الجمعة قبالة دار ولاية دخلة نواذيبو ، أنهن مساندين بالعشرات من عمال الصيد و من الخيرين بالمدينة ، قمن بالضغط مساء أمس على السلطات و اعتصمن أمام فرقة الدرك الوطني بالميناء المستقل ، ما جعل السلطات تعيد الباخرة إلى الميناء لفتح تحقيق قضائي في " الإعتداء " كما قلن.

و كشف أحد الناجين ( شارك في الاحتجاج ) أنه و زملائه أل 5 كانوا يستغلون سفينة صيد ( Tako 1 ) ، في رحلة صيد بالمياه المخصصة للصيادين التقليدين ، و في يومهم الثاني و بينما نوم ، تفاجئ  غفيرهم بباخرة كبيرة تتجه مستقيمة إليهم ، و أشار إليها بمصباح ، لكن الباخرة واصلت حتى ارتطمت بالسفينة و شظت أجزائها ، رامية ركابها بين الأمواج.

و أضاف الجريح أنه و 2 من زملائه علقوا بالباخرة المعتدية و بعد مراوغات مع طاقمها نجحوا في الصعود عليها و أخبروهم أن زملائهم مرميون على سطح البحر ( قبطان الزورق و صيادين 2 ) ,و أنهم يطلبون النجدة إلا ان القبطان الصيني رفض و خرج بالباخرة مسرعا من المنطقة " فهي محرمة على بواخر الصيد الصناعي ".

هذا و كثيرا ما تحدث هكذا حوادث ، حين يحاول أصحاب بواخر الصيد الصناعي اختلاس الأسماك من داخل المنطقة المخصصة للصيادين التقليدين أصحاب الزوارق الصغيرة.
يتم التشغيل بواسطة Blogger.