نواذيبو : اتهام مجمع صناعي " جديد " بالاكتفاء باليد العاملة الصينية وحدها حتى في الحراسة و التنظيف- تفاصيل

نواذيبو : اتهام مجمع صناعي " جديد " بالاكتفاء باليد العاملة الصينية وحدها حتى في الحراسة و التنظيف- تفاصيل
الحارس الصيني و هو يطارد الظل هربا من شمس نواذيبو الحارقة هذه الأيام

اتهم نشطاء مدنيون في نواذيبو مجمعا صناعيا كبيرا يملكه موريتاني و صينيين بالمدينة الشاطئية،  اتهموه بتجاهل اليد العاملة الموريتانية و الاكتفاء بالعمالة الصينية .


و أفاد النشطاء صباح اليوم في أحاديث مختلفة للمراسل المتجول لوكالة أخبار نواذيبو ، أن هذا المجمع الذي يتخذ من منطقة البونتيه مقرا له ، كشفوا أن الشركة لا تشغل سوى الصينيين ، حتى الحراس و السائقين جميعهم من الصين !!

و كشف النشطاء أنه رغم جسامة منشآت هذه الشركة ، و تنوع أنشطتها ، فإنها لا تخضع لأي رقابة و لا تفتيش من طرف الجهات المختصة ، و خاصة مفتشية العمال ، و وزارتي البيئة و الصيد ، و يستدلون على اتهاماتهم بتشييد معظم منشآت المجمع الصناعي فوق البحر من جهة المنطقة الصناعية بالبونتيه ( الصور ) ، ما سيؤثر حتما على حركة المياه ، و بالتالي سيتسبب في الإضرار بالحياة البيئية البحرية في هذا الجانب من الشاطئ .

و طالب النشطاء السلطات في نواذيبو بالتدخل لتوقيف هذا التمييز الواضح ضد العمالة الوطنية ، و إرغام هذه الشركة العملاقة على تشغيل أبناء الوطن ، امتثالا لقانون الشغل ، خاصة في المهن البسيطة على الأقل و التي يمارسها الموريتانيون ( الحراس و عمال النظافة ، و السائقين...).

يذكر أن العديد من الأصوات يرتفع هذه الأيام لمطالبة مفتشية الشغل بنواذيبو بلعب دورها ، كي يلج العمال الموريتانيون وظائف شغل في العديد من شركات طحين السمك المعروفة ب " الموكا " ، و التي يتهمها المتحدثون بحرمان الموريتانيين من فرص عمل وفيرة ...يقول النشطاء المدنيون.
موضوع يتواصل...



يتم التشغيل بواسطة Blogger.