نواذيبو : مراجعة صلاحيات المنطقة الحرة و إلغاء العديد من قراراتها و إعادة ملف النظافة للبلدية - مصدر عليم

نواذيبو : مراجعة صلاحيات المنطقة الحرة و إلغاء العديد من قراراتها و إعادة ملف النظافة للبلدية - مصدر عليم

علمت وكالة أخبار نواذيبو من مصادر مطلعة ، بأن وفدا وزاريا سيحل ضيفا على مدينة نواذيبو هذا المساء لمراجعة صلاحيات المنطقة الحرة ، لتقليصها بشكل كبير...



و أضاف المصدر أن العديد من الملفات و الصلاحيات ستعاد للمؤسسات و الهيئات التي كانت أصلا مكلفة بها ، مثل ملف نظافة مدينة نواذيبو الذي سيعود للبلدية ، حيث ستلقى الاتفاقية التي بموجبها تم تكليف المنطقة الحرة به ، كما أن جميع القطع الأرضية التي منحت قبل أشهر على شواطئ كبانو ستتم مصادرتها و تعويض ملاكها " الجدد " ، هذا بالإضافة إلى بعض الملفات التي فشلت سلطة المنطقة الحرة في تسييرها يؤكد المصدر.


و تحدث المصدر في تصريح خاص للمراسل المتجول لوكالة أخبار نواذيبو ، قائلا إن الوفد الوزاري ( المنتظر وصوله بعد ساعات للمدينة الساحلية ) سينجز تقريرا شاملا عن إنجازات سلطة المنطقة الحرة منذ نشأتها ، كما أنه سيعاين تلك الانجازات ( ؟ ) ، و بشكل خاص الطرق ( الضيقة ) ، و منطقة الشاطئ التي " استبيحت " مؤخرا ، و وزعت على الأفراد ، ما أثر كثيرا على السكان الذين كانوا يتخذونها وجهة للتنفيس عن الضغط و الحر داخل المدينة ، يقول المصدر.

هذا و كانت الأصوات هنا في نواذيبو قد ارتفعت بشكل قوي خلال الأشهر الأخيرة ، مطالبة السلطات و على رأسها رئيس الجمهورية بالتدخل لتوقيف تدمير الشاطئ ،و تنظيف مدينة نواذيبو ، التي أصبحت أكثر مدن موريتانيا أوساخا و قمامة ، يقول ناشطون.
يتم التشغيل بواسطة Blogger.