مصدر إداري : السلطات في قرية " بو الأنوار " لا تتساهل مع " الكزرة " و قد أنذرت صاحب الدكان لكنه لم يمتثل..- توضيح و رد

مصدر إداري : السلطات في قرية " بو الأنوار " لا تتساهل مع " الكزرة " و قد أنذرت صاحب الدكان لكنه لم يمتثل..- توضيح و رد

قال مصدر إداري مسؤول في نواذيبو في رد على خبر نشرته وكالة أخبار نواذيبو هذا المساء حول قيام السلطات ب" إغلاق متجر في بو الأنوار " ، قال المسؤول إن السلطات الإدارية في بلدية بو الأنوار لا تتساهل مع احتلال الأراضي " الكزره " ، لذا أنذرت صاحب دكان كان يوجد على رصيف الطريق الرئيسي بالقرية بضرورة نقل " الحاوية " التي تحتضن متجره " ، إلى مكان آخر ، غير هذا المكان الذي ليس ملكا له.


و أضاف المصدر أنهم في الإدارة لما لاحظوا أن وجود هذه الحاوية منذ أسابيع على الطريق قرب بساتين القرية ، بدأ " يجر " أشخاص آخرين ، إلى وضع حاويات و أكواخ على حافة الطريق ، بدا لهم أن الأمر سيكون بداية لإنشاء " كزرة " بين البساتين و الطريق العام ، و لذلك أخبروا صاحبي الحاويتين أن عليهما مغادرة المكان و نقل الحاويتين عن المكان لأنه ليس ملكا لهما ...

كما أن ملاك البساتين المقابلين للمكان يدعون أحقيتهم بالمكان ، لكن الإدارة مسؤولة عن حماية الأراضي العمومية .

و كشف المصدر في اتصاله مساء اليوم بوكالة أخبار نواذيبو أن السلطات بولاية دخلة نواذيبو لا تقبل باحتلال الأراضي التي لا تدخل في المخططات العمرانية للمدن و القرى..
يتم التشغيل بواسطة Blogger.