نواذيبو : بعد إغراق إدارتها ببني عمومة الوزير 'مصالح شركة Somir تدار من داخل بيت الوزير بنواكشوط..- مصدر

نواذيبو : بعد إغراق إدارتها ببني عمومة الوزير 'مصالح شركة Somir تدار من داخل بيت الوزير ..- مصدر

أظهر تحقيق أجرته وكالة أخبار نواذيبو قبل أسابيع حول طرق و أساليب تسيير كبريات الشركات العمومية في مدينة نواذيبو ، أظهر أن الشركة الموريتانية لصناعات التكرير " Somir " تحتل المرتبة الأولى في إنتماء كبار الأطر فيها إلى عائلة الرجل الذي يقود الوزارة الوصية عليها.


و أوضح التقرير أن المناصب الأربعة الأكبر داخل هذه الشركة بالإضافة إلى منصب مديرها العام ، كلها مناصب يشغلها رجال من نفس عائلة وزير النفط و الطاقة ، و كشف مصادر  عليمة للوكالة ان هذه المجموعة كانت قبل التعيين دائمة التواجد في بيت السيد الوزير ، و أنها وقعت دفعة واحدة ،و اجتازت كافة الرتب في نفس يوم التوقيع لترسو عند أعلى رتب إطارات الشركة يقول المصدر !!.

و استدل المصدر على تصريحه ' بأن المدير الإداري و المالي للشركة فضل السكن في نواكشوط بعيدا من مقر الشركة بنوتذيبو و تسيير عمله من هناك ، عبر إرسال الملفات له في  طرود لتوقيعها و إعادتها لإدارة الشركة قرب الرأس الأبيض بالعاصمة الإقتصادية!!

من جانب آخر روت جهات مطلعة أخرى للمراسل المتجول لوكالة أخبار نواذيبو أنه حتى الموردين الذين " يحظر " على الشركة التعامل مع غيرهم ، ينحدرون أيضا من نفس العائلة ، و ان عدم مزاولتهم لأعمالهم في مدينة نواذيبو ، لم يمنعهم من الظفر بكامل صفقات لتوفير حاجيات الشركة المختلفة يؤكد المصدر الذي فضل حجب هويته !!.

انتظرونا على موقع وكالة أخبار نواذيبو للمزيد من خفايا و أخبار شركة Somir ، التي ورثت منشآت الشركة الجزائرية الموريتانية للنفط Naftec ، و المسؤولة الآن عن جزء كبير من النفط و الغاز في موريتانيا.
يتم التشغيل بواسطة Blogger.