نشطاء Mauritania d 'abord يطالبون رئيس الجمهورية بعدم تعيين من لم يقم بأي انجاز في بلدته الأصلية أو مدينة سكنه..


وكالة أخبار نواذيبو - طالب العشرات من نشطاء Mauritania d'abord رئيس الجمهورية بعدم تعيين أي إطار لم يقم بانجاز خيّر في بلدته الأضلية أو في مدينة سكنه.

و ناقش النشطاء قبل يومين في مدينة أطار على هامش " المنتدى الوطني للسياحة " ، ناقشوا دراسة قالوا إنهم سيقدمونها لرئيس الجمهورية و للحكومة من أجل اعتمادها كشرط أساسي في طرق تعيين الأطر و المسؤولين خاصة في مناصب عليا كالوزارات و الإدارات ...

و قالت رئيسة الشبكة السيده بنت خيارهم إنه آن الأوان لإرغام المسؤولين على تقديم المصلحة العامة على الخاصة ، و بدل أن يصرفوا تمويلات البرامج التي يسيرونها في أمور غير مجدية للوطن ، عليهم ان ينجزوا بها، شيئا على أرض الواقع خدمة للوطن و المواطن.

و أكدت الناشطة المدنية أن التنمية المحلية تبدأ بربط الأطر بمناطقهم الأصلية ، و منح سكانها جزء من خبراتهم ، و لمشاركتهم في تنميتها ، و هذه هي أقصر طريق للتنمية لأنه لكل مدينة وقرية أطر و خبرات و رؤوس أموال تنشط في المدن الكبرى ، متجاهلة الأصول ...

و اقترحت بنت ينجى على رئيس الجمهورية أن يمنع من الوظيفة كل مدير أو مسؤول لم يقم بإنجاز البرنامج السنوي لمؤسسته أو هيئته ، معتبرة ذلك إهمال و تهاون في القيام بالواجب الوطني الذي من أجله عين ذلك المسؤول..

هذا و تعرف شبكة Mauritania d'abord بتعدد أنشطتها في مجال التنمية المحلية و التطوير الذاتي ، و سبق و أن شاركت بفعالية كبيرة خلال العشرية الماضية في عدة مناسبات استفاد منها البلد كثيرا ك : حملة إلغاء ديون موريتانيا ، و حملة إخراج المناطق السياحية الوطنية من اللائحة الحمراء للخارجية الفرنسية ، و جلب التمويلات الصغيرة و المتوسطة لمشاريع الصناعة المستخدم للمواد المحلية ، كما نظمت الكثير من اللقاءات الوطنية في الحوضين و غيدي ماغا و أطار ، كان آخرها قبل أيام ،حين نظمت بعاصمة ولاية آدرار " منتدى وطنيا للسياحة الداخلية " ، شاركت فيه وفود مثلت منسقيات الشبكة بكافة ولايات الوطن.
يتم التشغيل بواسطة Blogger.