الشامي : اتفاق شركة معادن موريتانيا و المنقبين عن الذهب...

اتفقت شركة "معادن موريتانيا" وممثلين عن المنقبين عن الذهب السطحي على نقاط تتعلق بتنظيم عملهم، وذلك عقب الاحتجاجات التي عرفتها مدينة الشامي خلال اليومين الأخيرين.
وأثنى رئيس الوفد الممثل للمنقبين محمد سالم ولد بتاح على تعاطي إدارة الشركة معهم، ووصف الاجتماع الذي عقده الطرفان ظهر اليوم في مقر الشركة بنواكشوط بـ"الإيجابي"، مؤكدا أن خلاصاته كانت جادة ومفيدة.
وأضاف ولد بتاح في اتصال بالأخبار أن ممثلي المنقبين اتفقوا مع الشركة على تأجيل تطبيق الإتاوات التي كانت سببا في الخلاف بين الطرفين، وذلك لحين تعميق النقاش حولها مع قواعدهم، وتحديد طريقة فرض الضريبة، وما إذا كانت ستفرض على البئر، أم على الخنشة، أم على الغرام.
وأكد ولد بتاح أن الشركة التزمت لهم بتوفير المياه الصالحة للشرب في أماكن التنقيب بشكل مجاني، وكذا توفير سيارة إسعاف بالتنسيق مع الجهات المعنية، وكذا التواصل مع الجهات المعنية بخصوص الخيام الموجودة في مناطق التنقيب.
وأردف أنهم اتفقوا خلال الاجتماع على محاربة كل أنواع التمييز في مناطق التنقيب، كما استجابت إدارة الشركة لطلبهم القيام بزيارة ميدانية لأماكن التنقيب في أسرع وقت.
ورأى ولد بتاح أن من أهم النقاط التي خرج بها الاجتماع الاتفاق على التشاور قبل فرض أي إجراء على المنقبين، وذلك تفاديا لأي خلاف بشأنه أو سوء تفاهم.

يتم التشغيل بواسطة Blogger.