نواذيبو : تزايد تخوفات مرضى الكلى من العلاج بواسطة أجهزة ملطخة بالدماء ..! - صور

نواذيبو : تزايد تخوفات مرضى الكلى من العلاج بواسطة أجهزة ملطخة بالدماء ..! - صور

وكالة أخبار نواذيبو - تتزايد مخاوف المرضى المصابين بالفشل الكلوي من ما يقولون إنه  " إهمال يتعرضون له من طرف المسؤولين في مركز الاستطباب الجهوي بنواذيبو ، حيث يخضعون لحصص الغسيل الكلوي !!

و صرح أحمد ولد صالح (أحد المصابين) للمراسل المتجول لوكالة أخبار نواذيبو بأن المرضى يخسرون بشكل شبه يومي كميات معتبرة من دمائهم نتيجة تخثر الدم و تعطل أجهزة التصفية و ترك كميات منه بال ، ما يسبب لهم نقصا حادا في الدم ؟!

و كشف ولد صالح أن إحدى السيدات فقدت ظهر اليوم كمية كبيرة من دمها ، بعد تعطل وحدة الغسيل ، مؤكدا أن هذه هي المرة الخامسة خلال أيام ، التي يتعرض فيها " المصفون " لهكذا أخطاء !!

من جانبهم الكثير من نشطاء نواذيبو دقوا ناقوس الخطر بعد الكشف عن  ما تعرضت له هذه السيدة و أغرقوا صفحاتهم على الفيسبوك بصور توضح " خطورة " الوضع كما يقولون ، و بعثوا بصرخة ، لعل أصحاب القرار يقومون بأي خطوة من أجل إنقاذ ، المرضى بالفشل الكلوي ، عبر القيام باصلاحات جوهرية في مصلحة التصفية بمركز الاستطباب الجهوي بالمدينة الساحلية .

و تظهر الصور التي تم تداولها مساء أمس ، أجهزة تصفية تشغل و هي ملطخة بالدماء ، و أرضية مكسوة ببقع الدم ، كأنها مكان طاولة جزار أو مسلخ ، أو أي شيئ آخر ما عدا قاعة علاج في مؤسسة ميزانتها كفيلة باحترام و علاج أشخاص أصيبو و هم في غفلة من أمرهم بفشل كلوي !

النظافة و صيانة الأجهزة و مراقبة عملها...، أمور من أبسط ما يمكن القيام به من أجل رفع معنويات مرضى تصفية الكلى ،  و عدم التسبب لهم في عقد و تأثيرات نفسية هم في غنى عنها ، تأثيرات قد لا تحس بخطورتها إدارة مركز الاستطباب الجهوي بمدينة نواذيبو  ، رغم أن كل منا نحن و أفرادها هي بما فيهم مديرها " مشروع " مريض ؟ !!

هذا و كانت المدينة قد شهدت خلال هذا الأسبوع احتجاجين ، أحدها أمام إدارة المركز و الثاني أمام دار الولاية للمطالبة بتحسين ظروف و معاملة الأشخاص المصابين بمرض الفشل الكلوي ، كما قال المحتجون ..
باباه ولد عابدين - وكالة أخبار نواذيبو

مواضيع متعلقة بالخبر :
يتم التشغيل بواسطة Blogger.