نواذيبو : شركات موكا تقوم بتحسينات كبيرة على طرق معالجة نفايات مصانعها..تفاصيل

نواذيبو : شركات موكا تقوم بتحسينات كبيرة على طرق معالجة نفايات مصانعها..تفاصيل
كبار الفاعلين الإقتصاديين في صناعة الموكا 


لاحظ سكان مدينة نواذيبو مؤخرا تحسنا وصفوه بالكبير و المهم في معالجة شركات دقيق و زيت السمك لنفايات مصانعها.


و قال متابعون لملف البيئة في نواذيبو إن مصانع موكا ، و بعدما أظهرت الساكنة انزعاجها مرارا من الروائح التي تنبعث من المصانع، إن المصانع أصبحت في مجملها تستخدم تقنية عالية الجودة لتكرير النفايات و معالجتها بدل نفثها في سماء المدينة الساحلية.

و كشفت المصادر أن الشركة الهندية " جيناتا " و الغانية Alfa services قد وضعتا هذه التقنية في متناول شركات موكا ، حيث تم وصل معظم المصانع بأنابيبهما ( كل على حدة ) لامتصاص النفايات و إعادة تكريرها بطرق لا تخلف انبعاثات تذكر .


و أكدت مصادر أخرى أن بعض الشركات الموريتانية العاملة في مجال البروتينات ( موكا ) ،ثبتت أجهزة تصفية ، للتحكم في ما قد يصدر منها من روائح و دخان ، و تخزينه حتى التخلص منه كتلا بدل نفثه في أجواء نواذيبو ، كما عتعزو المصادر إلى تقارير صادرة عن هيئات وطنية مكلفة بالرقابة و متابعة المجال في العاصمة الاقتصادية : Imrop - Onispa ، و زارة البيئة

و تعتبر الشركات المختصة في طحين السمك ، إضافة نوعية لإقتصاد مدينة نواذيبو ، حيث أنها توفر آلاف فرص العمل المباشرة و غير المباشرة ، فضلا ما تغذي به الخزينة العامة من ضرائب و إتاوات ، و توفير للعملة الصعبة بعد إدخالهاىلقيمة مضافة مهمة على المنتوح الوطني من الأسماك الصغيرة التي كانت تطحن في بلدان أخرى ، و تسوق عالميا على أنها منتج لتلك البلدان.

كما يذكر لهذه الشركات* عملياتها لغرس مئات جذوع النخيل على شوارع نواذيبو الرئيسية و تشييدها لعدة كيلومترات من الطرق المعبدة في المنطقة الصناعية " البونتيه " ، كما انها تدفع مئات الملايين لسلطة المنطقة الحرة كمساهمة في تنظيف المدينة الساحلية هذا بالاضافة إلى مساهمتها الإجتماعية ، كل و ذاك فضلا عن تشييد عشرات المنشآت الصناعية و الوحدات التحويلية ، التي جعلت من منطقة " البونتية " منطقة صناعية حقيقية..

* رئيس اتحادها محمد الأمين ولد عريره مؤخرا خلال مؤتمر صحفي بالمدينة 
يتم التشغيل بواسطة Blogger.