اكتمال التحضيرات لاطلاق " المنتدى الوطني للسياحة " بمدينة أطار..

اكتمال التحضيرات لاطلاق " المنتدى الوطني للسياحة " بمدينة أطار..

اكتملت التحضيرات النهائية لاطلاق النسخة الأولى من " المنتدى الوطني للسياحة " التي ستحتضنها مدينة أطار عاصمة ولاية آدرار.

و يشارك في هذا اللقاء الوطني الكبير الذي تنظمه شبكة " موريتانيا أولا " ، و ستقدم خلال اللقاء العديد من الدراسات و التجارب المتعلقة بتطوير السياحة الداخلية .

و كما سلف فإن المنتدى ينظم بإشراف من شبكة مدنية تضم عشرات المنظمات و الجمعيات و تقودها الناشطة الكبيرة و المعروفة عالميا  الرئيسةالسيده بنت ينجى ، التي تقول إنهم في " موريتانيا أولا " يسعون من خلال هذه التظاهرة إلى المساهمة في جهود السلطات لإحياء السياحة و بلورة فكرة السياحة الداخلية ، التي توفر الكثير من المال و الوقت على السياح توضح بنت ينجى.

 و توضح الرئيس أن الهدف الأساسي من " منتدى السياحة الشاطئية بموريتانيا " هدفه هو المساهمة في جعل السياحة الداخلية موردا ثابتا للنهوض بالمجال الاقتصادي و الثقافي.

 من جانبهم المشاركون من مختلف الولايات في هذا اللقاء ثمنوا الخطوة و وصوفها بالمهمة في إنعاش اقتصاد مختلف المناطق و تطوير السياحة الداخلية ..

و يقول مسؤول شبكة " موريتانيا أولا " بولاية دخلة نواذيبو أن مئات الأسر الموريتانية تقضي أوقات راحتها خارج البلد ، ما يجعلها تتكلف الكثير من المال ، و هي في غنى عن تلك الأسفار لأن البلد يحتوي على مناطق مريحة في كافة فصول السنة، بها مناظر جذابة و طبيعة ساحرة ليست أقل جمالا من بلدان أوروبا أو المغرب او تونس ..

و يضيف الناشط المدني ان السياحة الداخلية خاصة بالنسبة للأسر، لها فوائد عديدة منها : انها توفر على السائح ثمن تذكرة السفر بالطائرة ذهابا و إيابا و ثمن تأشيرة دخول تلك البلدان و الوقت الذي تتطلبه رحلات جوية طويلة ، هذا فضلا عن صعوبة اكتشاف السائح لتلك البلدان و ثقافتها نظرا لحاجز اللغة ( خاصة في البلدان الأوروبية )...

هذا و ينتظر أن تنطلق فعاليات المنتدى يوم 7 أغسطس و ستدوم 3 أيام يلتقي فيها مشاركون من كافة ولايات الوطن مع فاعليين مدنيين و خبراء في مجال السياحة.
يتم التشغيل بواسطة Blogger.