نواذيبو : رئيس قسم البروتينات البحرية " يفضح " سلطة المنطقة الحرة..تفاصيل و أرقام


كشف رئيس قسم البروتينات البحرية باتحادية الصيد محمد الأمين ولد عريره مساء اليوم بدينة نواذيبو مساهمات مصانع موكا في تنمية المدينة ، و بدت حقيقة هذه البرامج الإجتماعية التي قدمتها تلك المصانع على مر السنين " فاضحة لسلطة المنطقة الحرة التي ظلت تقدمها على أنها ضمن إنجازاتها السنوية !!".


و ردا على سؤال لوكالة أخبار نواذيبو ، أفصح ولد عريره عن قيمة تدخلات مصانع موكا في مختلف جوانب التنمية بمدينة نواذيبو ، قائلا إن هذه المصانع بغض النظر عن ما توفره من فرص العمل و دفع الضرائب ،فإن لها أيضا برامج إجتماعية تلبي آمال الساكنة..

و قال ولد عريره إن اتحاديته تدفع عشرات الملايين لنظافة مدينة نواذيبو ، حيث ندفع لسلطة المنطقة الحرة عن كل طن من موكا مبلغ 1800 أوقية ، و هذا مساهمة كبيرة إذا علمنا أن المصانع تنتج 100 طن سنويا !!

و دائما في مجال تدخلات فاعلي موكا اوضح رجل الأعمال أنهم في الاتحادية هم من دفعوا لغرس مئات النخيل على جنبات طرق نواذيبو ، تماما كمساعداتهم في إصلاح خدمتي الماء و الكهرباء بالمدينة...يأكد ولد عريره.

و شكل كشف هذه الخفايا مساء اليوم صدمة كبيرة للرأي العام المحلي في نواذيبو ، الذي ظل إلى وقت قريب من مساء اليوم يحسب هذه الإنجازات لسلطة المنطقة الحرة ، ما جعل الناس يلتمسون لها العذر  في تقديم المزيد لسكان مدينة نواذيبو " في فترة وجيزة " !!

أحد المراقبين وصف سلطة المنطقة الحرة بأنها : " الشخص الذي يأكل مال الغير و يجحده " ! في إشارة إلى " نفخ " إنجازاتها بما قدمته طوعا مصانع موكا للساكنة !! .

و تسائل الكثير من أصحاب الرأي في المدينة الساحلية عن جدوائية مؤسسة لم تنجز أكثر من " ادعاءات " و فشل رهيب في جلب استثمارات للمدينة الساحلية و تلك هي مهمتها الأصلية !!

و استغربت سيدة من سكان النيمروات قائلة إن سلطة المنطقة الحرة يبدو أنها " تكتفي بقضاء أيامها و أشهرها و هي تتقاسم مع المواطنين تمويلات اقتطعها فاعلون اقتصاديون من ربح شركاتهم للمساهمة في تنظيف و تزيين مدينة يعملون بها ، و من خيراتها تمولوا و بنوا و شيدوا شركات ناجحة يستغرب السيدة الثلاثينية !!


يتم التشغيل بواسطة Blogger.