نواذيبو : أسرة فرنسية عالقة منذ أشهر في نواذيبو تبحث عن فرصة للعودة إلى بلدهم ..تفاصيل و صورة

نواذيبو : أسرة فرنسية عالقة منذ أشهر في نواذيبو تبحث عن فرصة للعودة إلى بلدهم ..تفاصيل و صورة

تطالب أسرة فرنسية عالقة في مدينة نواذيبو منذ أشهر ، حكومات موريتانيا و المغرب و فرنسا بالبحث لها عن مخرج للعودة إلى بلدهم ( فرنسا ).


و قال الزوجان جيلبير و سوزان بونو أن معنوياتهما قد انهارت بسبب طول مكوثهما بعيدا عن ذويهما ، و هما اللذان وجدا ملجأ بالقنصلية الشرفية لفرنسا ، حيث يعيشان شهرهما الثالث ببحاتها.

و أضاف المتقاعدان الفرنسيان إنهما يأملان الحصول على موافقة خاصة لفتح الطريق أمامهما ( نواذيبو - الصحراء - المغرب ) ، لأن حالتهما المادية بدأت في التدهور ، حيث يعيشان مرغمان هنا منذ مارس الماضي بعدما تم إغلاق الطريق بسبب الاحتراز من فيروس كورونا.
و كشف الرجل و المرأة أنهما وجدا فرصة في العودة عبر الكائرة لكن دون سيارتهما التي سيكلف نقلها بحرا مبلغ 8000 يورو ، و هم ليس بحوزتهما.

و كان الفرنسيان قد علقا قبل أشهر في تخوم الصحراء بالقرب من مدينة الشامي ، و بفضل تدخل البعض وجدا أنفسهما في مدينة نواذيبو على متن سيارتهما Camping car حيث يعيشان منذ ذلك الوقت في فناء القنصلية الشرفية لفرنسا بالمدينة الساحلية.

باباه ولد عابدين - وكالة أخبار نواذيبو
يتم التشغيل بواسطة Blogger.