ناشط مدني يستنكر " انعدام الرقابة " على البواخر و يقول إنها هي السبب في ندرة الأسماك بالسوق المحلية..- صور و تفاصيل خاصة


استنكر الناشط المدني انتقد الناشط المدني الشيخ ولد اللهاه ما قال إنه " انعدام الرقابة على شركات معالجة الأسماك التي حملها المسؤولية التامة عن  تلف و تحويل وجهة كميات كبيرة من الأسماك الصالحة للإستهلاك ".

و قال الناشط المدني إنه وقف يوم أمس على إحدى أخطر عمليات نهب السمك ، حيث " وقفت على 18 شاحنة محملة بأسماك الماكيريل ( حمولة الواحدة تقدر ب 20 طن ) تم اصطيادها مؤخرا من طرف بواخر تركية و بدل تخزينها و معالجتها لضخها في السوق المحلية و بسبب عدم مراقبة شركات التخزين و المعالجة تم تحويلها إلى دقيق " الموكا " لا تستفيد منه الوجبة الموريتانية ، ما تسبب في ندرة الأسماك بالسوق المحلي لمدينة نواذيبو و ارتفاع سعرها !!

و انتقد ولد اللهاه " انعدام الرقابة " على المنتوج الوطني من السمك و " عدم إهتمام " المسؤولين عنه بتطبيق القوانين التي تحمي السوق المحلية و تدعمها من خلال ضبط نشاط البواخر و مراقبة شركات التخزين و تحريم طحن الأسماك الصالحة و المستهلكة محليا.

و حمل الناشط المعروف في مدينة نواذيبو هيئة أل Onispa و خفر السواحل اللتان تهملان عن غير قصد أو عن عممد التدقيق في الأسماك المصطادة من طرف غالبية البواخر العاملة في المياه الوطنية بمنطقة نواذيبو يقول ولد اللهاه.



يتم التشغيل بواسطة Blogger.