نواذيبو : الصحفيون يحتجون على " محاولات " مدير قناة الموريتانية تدجين زملائهم العاملين تحت إمرته..- صور

نواذيبو يحتجون على " محاولات " مدير قناة الموريتانية تدجين الصحفيين العاملين تحت إمرته..

نظمت مجموعة من صحفيي مدينة نواذيبو صباح اليوم وقفة إحتجاج أمام دار الولاية ، أعربوا خلالها عن تضامنهم مع الزميل لبات ولد مديح الذي تعرض للفصل التعسفي من وظيفته بالتلفزيون الرسمي..

و رفع المحتجون شعارات تطالب باحترام حرية التعببر ، و نددوا بما وصفوه ظلما بواحا تعرض له قبل أيام ولد مديح على يد المدير العام لقناة الموريتانية محمد محمود أبو المعالي ، و الذي أقاله من وظيفته كمستشار في الإدارة العامة للقناة ، بسبب تدوينة ينتقد فيها الأساليب المتبعة في اكتتاب عمال المؤسسة و التي أصبحت في نظره ملكا لقبيلة معينة ، بعد تم إغراقها بأبناء عمومة المدير العام و معاريفه..

و اتهم الصحفيون ولد أبو المعالي بتسخير وظيفته لتصفية الحسابات الشخصية و الضيقة مع عماله ، و محاوملاته تدجينهم لوضعهم على سكة توصل للأهل و مضارب خيامهم ، سكة رسم معالمها يوم عين على القناة الرسمية.

و أضاف الصحفيون أنهم يشاطرون ولد مديح في أن القناة الرسمية الموريتانية أصبحت ملكا لقبيلة معينة ، حيث تم إغراقها بمجموعات من أفراد هذه القبيلة كما سبقت الإشارة ، حتى أن من بين الملتحقين بها حديثا من يعملون بوظائف رسمية رسمية ، حيث أصبحوا يتقاضون راتبين أو أكثر من الخزينة العامة للدولة !!

و في ختام وقفتهم سلم المحتجون إلى والي دخلة نواذيبو رسالة احتجاج موجهة لرئاسة الجمهورية ، تطالبها بالتدخل لوقف نسخ النمط الإداري القديم و تطبيقه في المؤسسات الإعلامية ، حفاظا عل حرية التعبير التي تعهد بإرسائها رئيس الجمهورية مرارا..
و كان ولد مديح قد نشر تدوينة سابقة على موقع الفيسبوك ينتقد فيها عمليات " تحويل إحدى مؤسسات الإعلام الرسمي إلى ملكية قبلية " ، و " طالب مفتشية الدولة بالتحقيق في موجة اكتتاب العمال في هذه المؤسسة " التي رأى بعض المراقبين أنها ليست سوى قناة الموريتانية !!

باباه ولد عابدين - وكالة أخبار نواذيبو












أخبار تتعلق بالموضوع :



يتم التشغيل بواسطة Blogger.