مغاربه عالقين في نواذيبو : ظروفنا صعبة و نريد العودة لبلدنا..تفاصيل و أرقام


قالت مجموعة من العالقين المغاربة في نواذيبو إن ظروفهم المعيشية تزداد صعوبة يوما بعد يوم ما جعلهم يناشدون الحكومة المغربية بتسهيل عودتهم إلى وطنهم..


و أضافت المجموعة في أحاديث متفرقة للمراسل المتجول لوكالة أخبار نواذيبو إنه توجد بمدينة نواذيبو 100 عالق ( مواطن مغربي أو صحراوي يحمل الجنسية المغربية ) لم يعودوا يعرفون لأي جهة يشتكون ، فنحن نعيش في المدينة منذ قرابة 3 أشهر و مدخراتنا نفذت ، و أهالينا كل ما أرسلوا لنا أموالا تذهب في كراء الشقق التي نعيش فيها ، و لم يعد أمامنا سوى التسول ( لا قدر الله ) تقول سيدة منحدرة من مدينة " غليميم "..

و تضيف السيدة التي شائت الأقدار أن تغلق في وجهها الحدود يوم اجتازت آخر نقطة تفتيش موريتانية ، حيث رجعت أدراجها، تضيف أنها تتبتل منذ أشهر لعل أصحاب القرار في الرباط ينصتون لصرختها هي و مواطنيها العالقين ...

و يضيف سيد آخر قدم من السينغال ليلة إغلاق الحدود إنه تفاجأ من رفض المغرب عودة هذه المجموعة من مواطنيه إلى مساكنها و ذويها ، فنحن لا نتجاوز أل 180 في كامل موريتانيا ( 80 علقت في نواكشوط ) ، و قمنا بعدة تحركات أمام دار القنصلية في نواذيبو و تعهدوا بالعمل على تسوية وضعيتنا ، لكننا لا زلنا ننتظر و نرجوا أن لا نكون " الأعمى الذي ينتظر عودة بصره ؟ "..

هذا و كانت المغرب و موريتانيا قد اغلقتا منذ قرابة ال 3 اشهر الحدود البرية التي تربطهما و ذلك في إطار محاربة تفشي فيروس كورونا..
يتم التشغيل بواسطة Blogger.