المديرة العامة لشركة صناعة السفن : نعمل على تطوير السياحة البحرية و جعلها منافسة..- تفاصيل و صور


قالت المدير العامة للشركة الوطنية لصناعة السفن إن الشركة محجوبه بنت حبيب تعمل حاليا على تطوير السياحة البحرية و جعلها منافسة..

و أضافت بنت حبيب خلال مؤتمر صحفي عقدته مساء اليوم بمقر الشركة ( المنطقة الصناعية بالبونتيه ) أن شركتها و بشراكة مع وزارتي السياحة و الشباب بصدد إطلاق مكونة خاصة بالسياحة. حيث سنتج زوارق و مراكب مصممة حسب خاصيتنا الثقافية و التراثية لتمكين عشاق البحر من الاستمتاع بأوقات مريحة و مناسبة داخل مياهنا تقول بنت حبيب.

و عن زوارق الصيد أفادت المديرة بأن الشركة نجحت خلال العام 2019 و بموارد بسيطة في الوصول إلى هدفها ( إنتاج 100 زورق ما بين 2016 - 2018 ) ، كما أنها انتجت خلال العام 2019 65 زورقا.

و أكدت مسؤولة شركة صناعة السفن أن الشركة تعمل بشكل خاص على تكوين عمالها و ما أمكن من الشباب الموريتاني على المهن التي تحتاجها عملية صناعة السفن..

و صرحت المديرة بأن شركتها و في إطار توجهات الحكومة تسعى للمساهمة في تطوير و تكثيف الصيد السطحي ، لأن منتوجه من الأسماك هو المستعمل كثيرا من طرف المواطنين ، و لذلك تعاملنا مع ملاك الزوارق و القباطنة من أجل تجديد مراكبهم و قمنا بعدة تنازلات في سبيل تسهيل عمل زبنائنا من القباطنة بخصوص البيع بالتقسيط ، حيث شطبنا على دفع شهر مساعدة منا للصيادين في اجتياز أزمة كورونا.

و أوضحت المديرة العامة لن الشركة لن تتساهل مع من يريد الإضرار بها أو إفلاسها من خلال الطرق الملتوية لتفادي دفع ديونها المستحقة و التي لا غنى لها عنها ، و طالبت المستفيدين من القباطنة و غيرهم من من وفقوا في الحصول على سفن الشركة أن يلتزموا بالاتفاقيات المبرمة معهم لكي لا يضروا هذا المشروع الصناعي الرائد في البلد و في المنطقة تقول بنت حبيب.

المدير المالي و خدمات ما بعد البيع الدده ولد بلال اوضح خلال المؤتمر أن الشركة قد انتجت منذ نشأتها 177 زورقا منها ما طوله 14 متر و منها أل 16 متر ، و هذه الزوارق هي ما يحتاجها الصيادون .

و أضاف ولد بلال أن شركة صناعة السفن تسعى لتوفير زوارق منافسة من حيث السعر ، حيث أن سعر السفية الواحدة لا يتجاوز 3 ملايين و 900 الف أوقية رغم استيرادنا لكامل المواد و الأجهزة المستعملة في عملية التصنيع.

هذا و حضرت المؤتمر الصحفي مسؤولة الإعلام بالشركة بنتا تيام و كوكبة من صحفيي مدينة نواذيبو ، نظمت لهم زيارة ميدانية للمصنع..

هذا و كانت الشركة الوطنية لصنعة السفن قد أنشأت عام 2014 برأس مال وطني قدره 260 مليون أوقية ( ج ) و تشغل 200 عامل أغلبيتهم غير دائمين لا زالوا يسعون للترسيم .

باباه ولد عابدين - وكالة أخبار نواذيبو















يتم التشغيل بواسطة Blogger.