الكاتب عبد الله يدالي فال ينتقد محاولات طمس " حقائق معركة أم التونسي "..


انتقد الكاتب و الأستاذ عبد الله يدالي فال ما قا إن محاولات البعض طمس حقائق معركة أم التونسي الخالدة بين قوات المستعمر الفرنسي و رجالات المقاومة الوطنية..

و أضاف الأستاذ فال خلال البرنامج التلفزيوني " La Tour  de Babel " الليلة البارحة على قناة الوطنية حول كتابه الجديد عن المقاومة ( باللغة الفرنسية ) ، أضاف أن معركة أم التونسي كانت معركة بين تجمع الحرس الوطني بالترارزه الذي شكله المستعمر آنذاك و المكون من مجموعات سينغالية و موريتانيون يعملون معه لصد هجوم الوطنيين من رجال المقاومة القادمين من الشمال ( أغلبيتهم أولاد دليم ) ..

و استشهد الكاتب بعدة أدلة كتبها الفرنسيون أنفسم و من ضمنها نص لصحفي فرنسي جان بريغو ( كان يغطي أحداث المرحلة آنذاك ) حيث كتب لصحيفته أسابيع بعد المعركة :
" اندلعت رحى معركة أم التونسي بقوة و فقد الفرنسيون ضباطا و ضباط صف من بينهم حفيد الرئيس السابق ماكماهون ، و مجموعة كبيرة من الرماة السينغاليين و الأعوان البيظان "

و أكد الكاتب أن طمس تاريخ المقاومة أمر لا يمكن قبولها و لا كتى النحاح فيه و تاريخ الإنسانية يشهد على نبل سريرة و صدق المقاوميين أينما كانوا..

و عرج المؤلف على مساهمة الشيخ حماه الله في المقاومة و قال إنها متجاهلة من طرف الكثير رغم أهميتها في الرفض الوطني للمستعمر و تهجير صاحبها عدة مرة خارج البلد حيث قضى خلال إحدها في فرنسا..

باباه ولد عابدين - وكالة أخبار نواذيبو
يتم التشغيل بواسطة Blogger.