النينه بنت الفاظل سياسية لامعة و مناضلة كبيرة في مجال الدفاع عن قضايا الوطن ..

النينه بنت الفاظل سياسية لامعة و مناضلة كبيرة في مجال الدفاع عن قضايا الوطن ..

النينه بنت الفاظل سياسية لامعة ومناضلة كبيرة في مجال الدفاع عن قضايا الوطن العادلة وهي من النساء القلائل اللاتي تجاوزن سقف الاهتمامات المشتركة للمرأة والتي غالبا ما تكون تحت عنوان : الدفاع عن حقوق المرأة او الطفل او الاهتمام ببعض الفئات والعينات الاجتماعية الهشة او الانخراط في احدى مكونات المجتمع المدني الى الدفاع عن الوطن كله..


 وكانت رؤيتها في إنشاء حراك نضالنا للوطن رؤية تنم عن حس وطني عميق وعن رؤية ثاقبة للواقع والمستقبل؛ وقد كانت رؤيتها السياسية العميقة وتشخيصها للواقع متزامنة مع الاستحقاقات الرئاسية الماضية وقد كان البرنامج الانتخابي لفخامة الرئيس محمد ول الشيخ الغزواني مطابقا للاهداف والمبادئ التي تؤمن بها بشرط ان تتجسد على أرض الواقع مما دفعها الى رفع شعار: نضالنا من اجل الوطن يدعم   غزواني ؛ حيث شارك الحراك في الحملة الانتخابية على عموم التراب الوطني واستخدم كل الوسائل من اجل فوز المرشح الرئاسي محمد ول الشيخ الغزواني .
لقد استطاعت السيدة النينه بنت الفاظل ان تجمع داخل الحراك جميع اصناف وشرائح المجتمع وفئاته العمرية وما يميز الحراك السياسي الذي انشاته هو انه مستمر وحيوي ولديه مواقف من كل المستجدات على الساحة الوطنية وهو غير مرتبط باي قوى سياسية خارجية ولا يتقاضى الدعم من احد لان كل اعضائه متطوعون وعلى قناعة تامة بمشروعهم البنائي الطموح .
تعتبر السيدة النينه بنت الفاظل من اكثر النساء خبرة ودراية بالمجتمع كما انها تمتلك شخصية كاريزمية قوية إضافة الى الأخلاق العالية التي تتصف بها حسب شهادة الجميع وهي مرشحة لان تلعب ادوارا مهمة في سياسة البلد خلال الفترات القادمة .
السيدة النينه بنت الفاظل هي رئيسة حراك نضالنا للوطن يدعم غزواني  وهي عضو المجلس الوطني للاتحاد من اجل الجمهورية وهي نائب رئيس ارباب العمل الموريتانيين ومع ذالك فهي تهتم بهاجس  وهموم المواطن اكثر مما تهتم بالوظائف والمسؤوليات لانها تعيش بصدق كل احلام وٱمال الشعب وتسعى الى دوام تحقيق الانسجام بين جميع مكوناته والحفاظ على قيمه ودينه وعاداته.
لقد اعلنت السيدة النينه بنت الفاظل في اكثر من مناسبة انها لن تتهاون  في رفع صوت الحق ولن تجامل فيه وستسمع صوت المواطن المحتاج والضعيف أينما كان وكيفما كان وهي تؤمن ان هناك ثوابت لبلدنا تعتبر عندها خطا احمرا وهي الدين والوحدة الوطنية والعدالة الاجتماعية .
لقد استطاعت المناضلة النينه بنت الفاظل ان تجمع حولها تشكلة من كبار المثقفين والسياسين ورجال الدولة والاطر والاعيان لدرجة انها اصبحت تنافس اكبر الاحزاب السياسية في البلد وهذه التشكلية المتنوعة تشارك الان في رفد الرأي العام المحلي بالافكار والاراء والتحليلات السياسية المتنورة وتعتبر مرجعا كبيرا للاعلاميين والصحافة المحلية للتزود بالاخبار الموثقة والمعلومات القيمة والافكار البناءة.
لذالك على جميع النساء الراغيات في الانخراط في العمل السياسي الذي لا يميز بين الرجل والمراة الا بقدر الابداع والعطاء ان ياخذن درسا من تجربة السيدة المناضلة النينه بنت الفاظل وان يستفدن مما حققته من  سمعة طيبة ونجاحات مبهرة في مجال القيادة السياسية المتميزة.

بن احمد عيسى
يتم التشغيل بواسطة Blogger.