دكتور يمني يرد على صحفي مغربي هاجم موريتانيا بسبب مواقفها من قضية الصحراء..

دكتور يمني يرد على صحفي مغربي هاجم موريتانيا بسبب مواقفها من قضية الصحراء..

نصيحة لك ان تلغي هذه القناة و تذهب لتتعلم اللغة العربية في الشام او في الجزائر او في موريتانيا. 
استغرب جهلك بالتاريخ فضلا عن اللغة، اولا اسمها موريتانيا و ليست موريطانيا. الحدود التي تتحدثون عنها تعود لدولة المرابطين و هم من موريتانيا من بلدة في ولاية ادرار اسمها "أزوغي". 

و هم من كان يحكم المغرب و الصحراء الغربية و من حقهم المطالبة بالمغرب كجزء من دولة الشناقطة. بل حتى في الزمن الغابر كان المغرب جزءا من موريتانيا الطنجية. 

بخصوص الصحراء الغربية يكفيهم ان الامم المتحدة و محكمة لاهاي بعترفان بهما، فضلا عن كونهم من المؤسسين للاتحاد الافريقي. 

لو كانت الصحراء الغربية مغربية لما وافق المغرب في بداية احتلاله لها على اقتسامها مع موريتانيا قبل ان تنسحب هذه الاخيرة منها ، و لما اقترح نظام المخزن الحكم الذاتي.

 لو كان النظام المغربي واثقا من مغربية الصحراء لسمح باجراء استفتاء عادل تحث اشراف الامم المتحدة ، و لكن لولا دعم فرنسا و دور الجالية اليهودية المغربية في اسرائيل و في الغرب لما طال استعماركم للصحراء الغربية. 

اين كنتم حينما كان الصحراويون يحاربون لوحدهم ضد الاسبان قبل مؤتمر مدريد المشئوم الذي يشبه وعد بلفور،  لقد سلمتكم اسبانبا الصحراء الغربية كعقاب للصحراويين مقابل ان ياخذوا حوالي 35% من مداخيل معادن الصحراء و استغلال بحارها للابد و التخلي عن سبتة و مليلية.                    

قبل اعلان قيام الصحراء الغربية ، كان الشهيد مصطفى السيد الوالي قد اتصل بالعميل الفرنسي " علال الفاسي " طالبا مساعدة المغرب للصحراويين في كفاحهم للاحتلال الاسباني فكان رد المتصهين الفاسي ان المغرب غير مستعد ليخسر علاقته مع اسبانيا من اجل حفنة من رعاة الابل !!! 

اما تاريخكم الذي تتحدث عنه فهو من املاء اسيادكم الفرنسيين ، حتى الفتنة التي تعانون منها و هي ما يعرف بالأمازيغية المعادية للعروبة و الاسلام فهمي من تخطيط صهيوني فرنسي. 

بدلا من التطاول على اخوانكم من العرب المسلمين تحرروا من الركوع لسلطان مخنت يقبل أيادي المومسات في حين يستعبدكم انتم. 

نظفوا مدنكم من الدعارة و التسول بدلا من التطاول على دول معروفة بالتقوى و الإيمان مثل موريتانيا.

بالامس دافعت عن المغرب ضد الصحفي السعودي الذي فضحكم رغم انه كان يقول الحقيقة و لكن تماديكم في التطاول على إخوانكم و تجاوز كل الاخلاقيات استفزني و جعلني أصرخ بالحقيقة.
الدكتور حسين باحميد الحضرمي

 (دكتوراه في التاريخ و الجغرافيا)

خبر يتعلق بالموضوع : 

                                                                      

يتم التشغيل بواسطة Blogger.