نواكشوط : إقالة صحفي بقناة الموريتانية بعد كشفه لعمليات اكتتاب الأقارب في " قناة الموريتانية ".. - تفاصيل


أقال المدير العام لقناة الموريتانية محمد محمود ولد أبو المعالي صباح اليوم مستشاره الصحفي لبات ولد مديح بسبب تدوينة على الفيسبوك..

و جاءت الإقالة بعد انتقاد ولد مديح لعمليات اكتتاب جماعي قام به أحد المسؤولين في إحدى مؤسسات الإعلام الرسمي..

و في تدوينته هذه طالب المستشار و الصحفي من المفتشية العامة للدولة النزول إلى مؤسسات الإعلام الرسمية لفضح الفساد المستشري داخلها..
و بحسب بعض المراقبين فإن ولد مديح يعني بتدوينته قناة الموريتانية التي أغرقت منذ أسابيع بعشرات المكتتبين حديثا و الذين يرجح أن يكونوا أقرباء و مقربين لمديرها العام ، رغم أنه من بينهم موظفون في قطاع التعليم سبق لإدارة القناة أن أعادتهم إلى قطاعاتهم ( قبل تعيين ولد أبو المعالي )..
نص التدوينة :
نعم لمحاربة الفساد 

تضمن خطاب رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني بمناسبة عيد الفطر المبارك رسالة واضحة نابعة من نية صادقة  تتوخى الصالح العام وتحارب الفساد بشكل جاد يخلو من الإنتقائية والشعارات الإستهلاكية.

ومن هذا المنطلق، على المفتشية العامة للدولة في لبوسها الجديد أن تنزل فورا إلى مؤسسات إعلامية عمومية عرفت مؤخرا وفي ظرف وجيز استقدام عشرات العمال من الأقارب  والأصدقاء ، وعرفت فسادا مثيرا في تسيير الموارد المالية أثناء انشغال الرأي العام الوطني بمحاربة جأئحة كورونا التي شهدت انحرافا ملحوظا لدور بعص وسائل الاعلام من خلال التحامل والسخرية من جهود الدولة.

إن على الإعلاميين الموريتانيين أن يرفضوا بقوة تمرير أجندات سياسية مشبوهة وهدر ألمال العام في هذا الظرف الحساس.
ولست من أصحاب التحامل وتوزيع الإتهامات، لكن مرارة الإحساس بالظلم والغبن جعلتني أدق الناقوس رفضا للفساد ووفاء وقناعة بتعهدات فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني.

هذا و سبق أن انتقدت عدة جهات عمليات إغراق التلفزيون الرسمي بعمال هو في غنى عنهم ..

يتم التشغيل بواسطة Blogger.