رابطة المقاومة للوزير أحمدو ولد عبد الله : كان أحرى بمن دافع عن تحرر الشعوب من الاستعمار أن يدعم تضحيات بني جلدته..- بيان

رابطة المقاومة للوزير أحمدو  ولد عبد الله : كان أحرى بمن دافع عن تحرر الشعوب من الاستعمار أن يدعم تضحيات بني جلدته..


أصدرت الرابطة الوطنية لتخليد بطولات المقاومة الوطنية بيانا ( توصلت وكالة أخبار نواذيبو بنسخة منه ) ردت فيه على تصريحات وزير الخارجية الأسبق و الدبلوماسي أحمدو ولد عبد الله الخاصة بما قال أنه ضرورة إعادة العلم و النشيد " الوطنين " لأنهما تعتبران من التراث الوطني للبلد كما قال.


أيها الدبلوماسي العريق لا عودة إلى الوراء ..

نعيش هذه الليلة الرمضانية المباركة ذكرى غزوة بدر الكبرى التي فصلت والى الأبد بين الحق والباطل .. ان الباطل كان زهوقا .. كما نتذكر في هذه الليلة الرمضانية المباركة ذكرى العديد من المعارك التي هزت من خلالها المقاومة الوطنية عرش الإحتلال الأجنبي على بلادنا ويكفينا نموذجا من هذه المعارك معركة النيملان الخالدة التي دارت رحاها فوق ارض تكانت مهد المرابطين يوم 25\10\1906 وانكشف غبارها عن هزيمة ساحقة للكتيبة الاجنبية.. 

تصادف هذه الذكرى الربانية تصريحات غريبة للدبلوماسي المتمرس احمدو ولد عبد الله يدعو فيها إلى رفض إرادة الشعب التي عبر عنها من خلال الاستفتاء على التعديلات الدستورية يوم 5 \ 8 \ 2017 واختار فيها تعديل العلم الوطني بإضافة خطين احمرين وذلك  حتى يعكس روح المقاومة الوطنية وتضحيات أبطالها وكذلك تضحيات قواتنا المسلحة بتشكيلاتها المتنوعة وكذلك تغيير النشيد الوطني حتى يتضمن عبارات تحث على التضحية والدفاع عن الوطن ،أضف إلى ذلك تكريم شهداء معركة ام التونسي الخالدة ..


كان أحرى بالدبلوماسي احمدو ولد عبد الله الذي دافع في الأمم المتحدة عن حق الشعوب من اجل التحرر من الإستعمار ان يدعم كل عمل من شأنه أن يخلد تضحيات كل من قاوم المحتل الاجنبي وكذلك الاعتراف بتضحيات جنودنا البواسل لا أن يقف في وجه إرادة شعب بأكمله ويدعو إلى كسرها والعودة إلى ماض لن يقدمنا خطوة إلى الأمام.. 

لقد اعلن فخامة الرئيس السيد محمد ولد الشيخ الغزواني تثمينه لتضحيات أبطال المقاومة في خطابه إلى الأمة بمناسبة الذكرى التاسعة والخمسين لعيد الاستقلال الوطني وتعلقه بالهوية الوطنية القائمة على التضحية والدفاع عن المقدسات الوطنية ، كما أن فخامته قد أعلن سابقا ان الجيش الوطني هو الوريث الشرعي لأبطال المقاومة الوطنية..


ان موريتانيا لن تعود إلى الوراء فقد حجزت لنفسها موقعا متقدما إلى جانب الدول المتقدمة التي تبني حاضرها الزاهر على ماضيها المجيد  ..

                         الرابطة الوطنية لتخليد بطولات المقاومة 
                               الرئيس   
سعدبوه ولد محمد المصطفى           
يتم التشغيل بواسطة Blogger.