نواذيبو : عودة بنت بلعمش و صغارها إلى أرض الوطن بعد شهرين على الحدود بالكلم 55..


عادت فاطمة بنت بالأعمش و صغارها قبل قليل إلى مدينة نواذيبة بعد أن قضوا شهرين عالقين على الحدود بالكلم 55 شمالي نواذيبو.


و علم المراسل المتجول لوكالة أخبار نواذيبو بأن السلطات الإدارية و بعد اطلاعها على المخاطر التي تحدق بوجود السيدة و صغارها في على أديم الفاصل الحدودي جهة الكلم 55 ، و الغير مأهول سوى بالذئاب و الكلاب البرية و بالتنسيق مع القنصلية الإسبانية بمدينة نواذيبو ( الأطفال يحملون الجنسية الإسبانية )  توصلوا صباح اليوم إلى قرار يقضي بالترخيص للسيدة بالعودة إلى أرض الوطن.

و أضاف المراسل أن السيدة و لله الحمد موجودة حاليا بالمدينة بعدما أخضعت هي و صغارها للفحوص  للتأكد من سلامتهم من فيروس كورونا.

و كانت وكالة أخبار نواذيبو قد نشرت قبل يومين خبرين في نسختيها العربية و الفرنسية عن بنت بالأعمش و صغارها العالقون آنذاك بالكلم 55 ، بعدما منعتهم السلطات الموريتانية و المغرب من العودة إلى نواذيبو أو العبور في اتجاه إسبانيا حيث يقطنون ، ليبقوا أزيدمن شهرين في منطقة الغرغرات الغير مأهولة كما سلف.
باباه ولد عابدين - وكالة أخبار نواذيبو


يتم التشغيل بواسطة Blogger.