نواذيبو : سلطة المنطقة الحرة تمنع قناة " الموريتانية " من الحديث عن حملة FPEMDC لتطهير المساجد و الأسواق ' و توقف الحملة..

نواذيبو : سلطة المنطقة الحرة تمنع قناة " الموريتانية " من الحديث عن حملة FPEMDC لتطهير المساجد و الأسواق ' و توقف الحملة..

أفاد مصدر خاص أن سلطة المنطقة الحرة منعت قناة " الموريتانية " من بث تقرير عن حملة التطهير التي نظمتها اتحادية الصيد للسماكين و المجمعين و المصدرين FPEMDC.






و قال المصدر الذي فضل حجب هويته في حديث لمراسل أخبار نواذيبو المتجول إن سلطة المنطقة الحرة عبرت عن عدم موافقتها و رفضها التام لبث أي أخبار عن مثل هكذا أنشطة (على التلفزيون الرسمي) لا يحضرها طاقمها !!


و أضاف المصدر أن سلطة المنطقة الحرة طلبت كذلك من FPEMDC التوقيف الفوري لعملية تطهير المساجد و الأسواق ، بحجة أن سلطة المنطقة الحرة هي المسؤولة عن الشوارع و الأسواق ( رغم مسؤوليتها فهي لم تنجح بعد في تنظيفها )..


هذا و يرى المتابعون أن سلطة المنطقة الحرة " طبت على حمار ينباع " و ذلك بعدما " ركبت " بهدوء حملة شركات النظافة و  ظهرت على الواجهة الأمامية للحملة ، إذ يبدو أنها قررت السير في مقدمة كل حملة أي كان منظموها ، ما جعل البعض يشبهها ب " كوجيل " الذي يبكي على ممتلكات الغير حسب  المثل الشعبي ، او المثل الآخر الذي يقول إن " الغراب لا يبيّض و كل ما رآى بيضة طائر آخر برك عليها "...!!

يذكر أن FPEMDC كانت قد أطلقت مساء الأحد الماضي حملة لتطهير المساجد و الأسواق و بدأتها بمسجد " أبو بكر الصديق " قبل أن توقفها سلطة المنطقة الحرة ، ما جعلها يوم أمس توزع كميات الماء المخصصة للعملية على المحتاجين من سكان أحياء الترحيل...

أخبار ذات علاقة بالموضوع :

يتم التشغيل بواسطة Blogger.