نواكشوط : مصدر إداري يقول إن الإدارة لم تستلم أي عريضة مطلبية من " حماة نواذيبو " - خاص أخبار نواذيبو

نواكشوط : مصدر إداري يقول إن الإدارة لم تستلم أي عريضة مطلبية من " حماة نواذيبو " - خاص أخبار نواذيبو


نفى مصدر إداري بوزارة الداخلية أن تكون الإدارة بمقاطعة الشامي أو بولاية دخلة نواذيبو قد استلمت أي عارضة مطلبية من " حماة نواذيبو " أو من أي كان حول " مخاوفهم أو احتمال تضررهم من مصنع شركة " كينز ماينينغ..

و قال المصدر في تصريح خاص لمراسل أخبار نواذيبو بالعاصمة نواكشوط إن الإدارة المحلية فتحت عدة قنوات اتصال مع قيادات الحراك و عقدت معهم عدة اجتماعات للإطلاع عن قرب على ما جعلهم يتظاهرون في الشامي و في نواذيبو ، و قامت كذلك بإعادة دراسة للوقوف على حقيقة ما يتم تداوله في الشارع حول مخاطر محتملة للمصنع المذكور

و أضاف المصدر الذي فضل حجب هويته أن والي ولاية دخلة نواذيبو حاول مرات عديدة الحصول على مكتوب يوضح المحتجون فيه مطالبهم بهذا الشأن لكن دون جدوى..


و أكد المصدر أن شركة كينز كغيرها ملزمة باحترام القانون و تنفيذ الاتفاق الذي وقعته قبل رفع الحظر إداريا عن بناء مصنعها في الشامي..



و أوضح المصدر أن الإدارة بطبعها تستقبل جميع شكاوي المواطنين و تخوفاتهم من أي شيئ كان لكن بالنسبة للشامي هناك أشخاص فضلوا للأسف الطريق الخطأ و تجاهل الإدارة التي هي مسؤولة عن تطبيق القانون و حفظ ممتلكات المواطنين و الذود عن سمعة البلد من خلال حماية الإستثمارات المرخصة قانونيا.

هذا و كانت مدينتي الشامي و نواذيبو قد شهدتا قبل أسابيع احتجاجات متتالية ضمن حراك رافض لإقامة مصنع لمعالجة الذهب بالمنطقة ، و تم إحالة 3 أفراد من المحتجين إلى السجن بمدينة نواذيبو من ضمنهم رئيس " حماة نواذيبو " أحمد محمود ولد خيرات
يتم التشغيل بواسطة Blogger.