كورونا يزرع الرعب في ديوان وزير الصحة و يخطئون في تاريخ اكتشاف حالة منه في البلد..



يبدو أن فيروس كورونا زرع الرعب و الهلع بين طاقم ديوان وزير الصحة نذير حامد و لم يعد أفراد الديوان بما فيهم السيد الوزير يركزون خلال كتابة بياناتهم..

و تجلى ذلك في البيان رقم 1 الذي نشرته وزارة الصحة يوم أمس و المتعلق باكتشاف حالة مصاب بالفيروس في نواكشوط ، حيث قال البيان في سطره الأول أن المصاب قدم إلى البلد يوم ال 9 من مارس الماضي ( الصورة ) و هذا يحيل إلى مارس 2019 ، و الصحيح أن المقيم الأجنبي دخل نواكشوط يوم أل 9 من مارس الحالي 2020 !!

أما عبارة مواطن خارج التي وردت في البيان فلم يفهم بعد معناها اللهم إذا كانوا يقصدون بها أنه أجنبي !!!

و يعيد هذا الغلط إلى الأذهان تهاون إداراتنا في التدقيق اللغوي و الذي يعطي للرسائل و البيانات المعنى الحقيقي المنشود منها !!
باباه ولد عابدين - أخبار نواذيبو


يتم التشغيل بواسطة Blogger.