سيرة حياة بيراما كما نشرها المدون الشهير X ولد إكس Y


سقى النَّخَلاتِ اللائِ يَظهرن من بُعد :: على النهر من ثوبانَ مُنسجمُ الرعد
وما كنت أهوى نهر ثوبانَ إنما :: أصابته عدوى حُبِّها والهوى يعدي
أيا نخلتيْ لورينَ إني على العهد :: وان كنتما مني على العهد في زهد
فمبلغ جهدي ان سلام عليكما :: وليس يلام المرء في مبلغ الجهد



مرحبتي بيكم مجتمعين :: و سْوَى ماهي قاع تديمين
تظهاري فالساعه والحين :: للي خالق لي يدويرات
أهل نخيلة سيد الأمين :: و يا ديار أهل الدخله لخرات
و يچشيم و مسيل لورين :: ءو يَبُبراتْ و لمبراتْ
و يغفر أتنيدّرْ والساق :: يزَّ وكتنكمْ باللّيعاتْ
بردتُ لخلاكَق في لخلاق :: قولو لِي لخلاق أش وسات؟


 فى مرابع ونجوع شمامة الشرقية حيث يرسم الشعر الجغرافيا رزق رجل من موالي " إدادهس " من أولاد أبيري يدعى الداه ولد عبيد سنة 1965 بغلام من إمرأة من " الخالفه الكحلاء " من ساكنة جدر المحقن حيث يختلط زنبتي بالرغيوات وأولاد بنيوغ ولحراطين الدخن وبعض أهل التيشطيات ولمرادين و أبناء أخياف من قبائل شتى ألف الدهر بينها..
 تربى وترعرع الغلام بيرام هناك فى شمامة الشرقية حيث يصاقب الماء الطين فتشكل مزاجه " امخض الماء يأتيك الطين ".
 نشأ فقيرا ودرس كبقية دردق جدر المحقن الإبتدائية ودرس الإعداية والثانوية بالفرنسية على مدى ست سنوات فى سهل " الصطارة " بروصو.
ما رؤي يوما مبتسما بل كان على الدوام عبوسا مشمئزا قمطريرا وكان يقول إنه يشعر بالمرارة لما يعانيه أبناء جلدته.
وكان يقول إن بالمذرذرة دكان رأس ماله ثمن أمه حين باعها سيدها وفتح بثمنها ذلك الدكان.
 وكان يقول إن العبودية بدأت من هناك وذلك حسب زعمه ما يؤكده مثل البيظان الشهير "أبو العبيد مدفون عند تنفكان" على بعد سبعة كيلو مترات شرقي المذرذرة وتؤكده تسميتها ب "حسي لعبيد" وهي بئر كثيرة الماء جدا طغى ماؤها على عبدين كانا يحفرانها هما إبراهيم ولد إيزك ورفيق له كانا خبيرين بطي الآبار فأغرقتهما وبذلك سميت "حسي لعبيد".

طمح بيرام لتحقيق الذات ونيل مركز عِوَضَ أن يظل كاتب ضبط مغمور.
لم يغادر مسعود ولد بلخير ومحمد ولد الحيمر وببكر ولد مسعود وعاشور ولد صمب ومحمد الأمين ولد أحمد وبلال ولد ورزك و بيجل ولد حميد والصغير ولد مبارك وعثمان ولد يالي وعاشور ولد دمبا و الكيحل ولد محمد العبد وعبد الرحمن ولد محمود من متردم
فهم السابقون أهل الدثور الذاهبون بالأجور ، من "الحر" و"أخوك الحرطاني"وجد بيرام ضالته فى النقيب آفل النجوم بريكه ولد مبارك لدن إعلانه عن مبادرة لدعم رئيس الجمهورية معاوية ولد سيد أحمد ولد الطايع سنة 1993 ليلتحق بالحزب الجمهوري وينتهز بعض الفرص للظهور مسوقا نفسه بين بيجل واسغير إلا أن تربه المدير ولد بون كان أوفر منه حظا وأبرع فى خطف الحظوة عند سيد القصر العتيد معاوية.
بعد انقلاب 3 أغسطس 2005 بحث بيرام عن الفرس المضمر للرهان فظن أن المترشح الزين ولد زيدان سيحرز قصب السبق للقصر الرمادي فالتحق به منصبا نفسه ناطقا باسم حملته داعيا الحراطين لانتهاز الفرصة التاريخية لنيل الحقوق.
وبعد خسارة الزين التحق بيرام بمسعود الذى دعم ولد الشيخ عبد الله فى الشوط الثاني أمام ولد داداه فيما توهمه بيرام صفقة قد يركب موجتها إلى كرسي الوزارة.
وحين شكل ولد الشيخ عبد الله حكومته طلب بيرام من مسعود ادراج اسمه ضمن وزراء التحالف المقترحين وحين لم يتم له ذلك أصدر بيانا قال فيه: إنه منذ تعيين الزين ولد زيدان في منصب الوزير الأول باشر فى التنسيق مع الأوساط المافيوية المتطرفة ، وعمل على تقليص فرص تعيين أطر وكوادر شريحة لحراطين في مراكز القرار والإدارة العليا ، وأفرغ قانون تجريم العبودية من محتوياته الأساسية.
بدأ ولد عبيدي فى انتهاج نهج راديكالي شجعه عليه ابن منطقته ببكر ولد مسعود الساعي لنجدة العبيد ودعمته زوجة ببكر ولد مسعود الإيطالية فحشدت له الدعم لدى الطليان والأوروبيين وتعرف بيرام على إيافنا داما وهي إيطالية من نابولي مقيمة في روما وتلك قصة أخرى ..
سدر بيرام فى غيه متجاوزا جميع الحدود وأنشأ منظمة مبادرة انبعاث الحركة الانعتاقية فى المنتبذ القصي ولم تحظ منظمته باعتراف رسمي إلا أنه سوّقها أوروبيا وحظيت ببعض الدعم خاصة من حركة افلام وبعض الناشطين فى بعض الحركات الراديكالية والمنظمات الصهيونية .
بدا الرجل ناريا فى تصريحاته وبدأ قلمه يبول السباب والشتائم ، استضافته غرفة " الحوار الحر" فى البالتوك فأقذغ ونطح بأم رأسه شامخات الجبال من علماء الأمة ولم يشفق على الرأس ووعد باتخاذ " عود أحرش " سيخزوق به أدعياء الثقافة من البيظان و..
تطاول على الإمام الأكبر بداه والعلامة عدود ووعد  بالتبول على رأسيهما
حرق أمهات المذهب واصفا إياها بكتب النخاسة
يقول بيرام : أكبر مشكلة تواجهني في هذا الكفاح هي الجهل الذي يتسم به بعض من مواطنينا، بل الذين - من بيننا- يتشدقون بأنهم متعلمون ومحصّـنون. هذا النمط من الشخصيات الرسمية والمعنية "غير الرسمية" المنوطة بها مهمة تجاوز العقبات، والذين تفترض فيهم القدرة على ذلك، ما يزالون، للأسف، قابعين في شرك مآربهم السافلة والمتمسكنة.
إنهم لا يتحلون بأي من علامات المسؤولية أو الشرف في الحوار، وإنما تنصبُّ جهودهم في الزيف والزور ..
ويَعدهم بيرام بعوده الأحرش
شكل للدولة مشكلة كمشكلة " بُوطْ أثمنْ تَلافْ " فإن هيّ سجنته اكتسب شهرة وإن هيّ تركته سادرا فى غيه أخل بالأمن العام واعتدى على أجهزة الأمن وسبب الفوضى !
فظلت تراوح في تعاملها معه بين هذا وذاك
وظل هو يستمرئ الأمرين إن أراد الحصول على جائزة في الخارج صعد الخطاب ليتم إيقافه وما إن يطلق سراحه حتى يذهب للخارج لينال جائزته فهو السجين الشجاع الصادع بالحق في وجه آبرتايد عربي إسلامي لايرحم يستغل بني جلدته حسب زعمه.
لبيرام صلات وثيقة بالدوائر الصهيونية الإسرائيلية  والماسونية وله علاقات وثيقة بناشطي حركة (فلام) العنصرية  ولذلك لم ينبس ببنت شفة عن العنصرية والعبودية الصارخة لدى الإخوة الزنوج وهي عنصرية تصل إلى التمييز بين العبيد وأسيادهم حتى في المقابر ناهيك عن السكن والألقاب والتملك.
بيرام رجل منحط الخطاب رجل يائس يعد بخيار شمشون ،لكنه ظاهرة صوتية ستخفت ثم ترحل إلى مزبلة التاريخ.
جنده عزيز ونفخ فيه ورشحه وجمع له التوقيعات واستغل كلاهما الآخر و، كان بيرام ذكيا تغدى بعزيز قبل أن يتعشى به في الوقت الذي ظن عزيز أن بيرام في جيبه
بيرام ولد الداه ولد عبيد خطابان:
خطاب خارجي لاستدرار المال والجوائز.
وخطاب داخلي لاستدرار الأصوات وجلب الناخبين لصناديق الاقتراع.
خطابه الأخير أمام قمة جنيف لحقوق الإنسان والديمقراطية 2020 عرّاه تماما فبان على حقيقته عنصريا حاقدا باع دينه ووطنه وسخر من أحكام الشريعة  مقابل لعاعة من الدنيا..
الدولة تتغاضى عن خطابه العنصري التحريضي وبعض السذج ينساق وراءه
وقد آن الأوان لمحاسبته فهو ليس فوق القانون.
إما الدولة وإما السيبة لاتوجد منطقة وسطى بينهما ، وكلما ضعفت الدولة استشرت السيبة.

من صفحة الرائع X ول Y
يتم التشغيل بواسطة Blogger.