البحارة في نواذيبو : خفر السواحل أثبتوا جدارتهم في نيل ثقتنا..

بحارة نواذيبو : الضابط البحري بزيد زاد ثقتنا في خفر السواحل


أشاد البحارة في مدينة نواذيبو عن خالص إمتنانهم لجهاز خفر السواحل على سرعة تدخله و تمكنه من توقيف الباخرة التي اعتدت قبل أسبوع على قارب صيد تقليدي مخلفة 5 ( ضحايا )..

و قال البحارة في لقاء مفتوح على الواتساب مع مراسل أخبار نواذيبو إن سرعة استجابة الضابط البحري أحمد ولد مولاي الملقب بزيد مدير العمليات بحفر السواحل أثبتت أن بحرنا أصبح آمنا ،حيث لم تستغرق عملية متابعة الباخرة المعتدية أكثر من ساعتين ( 2) ،ليتم إرجاعها إلى ميناء نواذيبو للتحقيق مع طاقمها حول العملية التي تسببت في قتل كامل طاقم زورق الصيد الذي جرفته في طريقها...

و أضاف البحارة أنهم منذ أن علموا أن بزيد هو من اشرف بنفسه على عملية إقتفاء أثر الباخرة تأكدوا من عدم تمكنها من الهروب و الإفلات من العدالة ، و أكدوا أنهم أصبحوا أكثر اطمئنان على سلامة أرواحهم و ممتلكاتهم بعد نجاح هذه العملية.

هذا و كانت سفينة عملاقة قد جرفت قبل أسبوع زورقا صغيرا ما تسبب في مقتل طاقمه المكون من 5 بحارة ، و بعد الإمساك بالباخرة من طرف خفر السواحل كما سبقت الإشارة إاى ذلك و إعادتها تمت تسوية القضية وديا و قبل مالكها بالتعويض لذوي الضحايا و لمالك الزورق.

يتم التشغيل بواسطة Blogger.