بلدية بولنوار حاضنة مضيافة لسكان بلدية إينال و الأخيرين يشيدون بالعمدة... - صور

السيد محمد الأمين ولد محمد الحضرمي / عمدة بولنوار 

أشاد سكان بلدية إينال بعمدة بلدية بولنوار السيد محمد الأمين ولد محمد الحضرمي ولد أحمد (الملقب ميني ) .

و شكر السكان العمدة على ما يوليه لهم من اهتمام خاص و أثنوا على المستوى الكبير لخدمتي التعليم و الصحة بالبلدية و قالوا أن ذلك ما جعلهم يختارون النزوح لمدينة بولنوار بدل غيرها لكي يحظى أطفالهم بالتعليم و يستفيدوا من الخدمات الصحية التي تقدمها هذه البلدية.


توسعة المدرسة
و أضاف السكان في تصريحات مختلفة لمراسل وكالة أخبار نواذيبو أنهم لقوا حفاوة كبيرة من طرف عمدة بولنوار مكنتهم من الحصول حتى الآن على قطع أرضية بمدينة بولنوار ، و اصبح بالمدينة حي يسمى " حي إينال " حيث يأوي سكان إينال النازحين إلى بولنوار بحثا عن التعليم و الصحة.

و طالب السكان خلأل هذه المقابلات السلطات العليا في البلد أخذ قضية استقبالهم في بلدية بولنوار في الحسبان و رفع مستوى الدعم العمومي لبلدية بولنوار لكي تواصل تقديم الخدمات القاعدية للسكان الذين تضاعف عددهم منذ هجرات سكان إينال الهاربين من بلديتهم التي لا توجد بها خدمات أساسية من مدارس و نقاط صحية...

و منذ تسلمه رئاسة المجلس البلدي بدأ العمدة في تطبيق برنامجه الذي تقدم به لسكان بلدية بولنوار خلال حملة الانتخابات البلدية الأخيرة..
تسليم الأدوية

و هكذا فقد سنت البلدية سنة شهرية تقدم خلالها كل مرة كميات كبيرة من الأدوية تحصل عليها عبر شركائها في التنمية أو بمواردها الذاتية في بعض الحالات التي يحتاجها المستوصف البلدي لعلاج المواطنين مجانا ، و كان آخرها قبل أيام حيث سلم العمدة كمية معتبرة من الأدوية لإدارة المستوصف البلدي .




كما قامت البلدية بتوسعة للمستوصف لا تزال فصولها تجري على قدم و ساق حيث انها ستكتمل قريبا مفسحة المجال و أمام المستوصف لتمكينه من التكيف مع أعداد السكان التي تضاعفت منذ أشهر...


توعة المدرسة

من جهة أخرى قامت البلدية بتوسعة للمدارس و أعادت بفعل تدخل العمدة ثانويتها التي أغلقت رسميا بقرار من وزارة التعليم ،ثانوية تحتاجها البلدية التي تستقبل على أديمها الطلاب القادمين من بلديتي إينال و الشامي..


توسعة المستوصف


هذا و يذكر أنه نتيجة للجهود الجبارة التي يوليها العمدة للتعليم و التنسيق المدروس بينه و كافة الفاعلين في المجال فقد حصلت أحد أبناء بلدية بولنوار على الرتبة الثانية وطنيا في مسابقة دخول الإعدادية..

العمدة صحبة بعض شركاء البلدية


و بغض النظر عن توجهاتهم السياسية يتفق السكان على حصول نهضة كبيرة منذ تسلم العمدة ميني لزمام الأمور بهذه البلدية العتيقة بولاية دخلة نواذيبو.


يتم التشغيل بواسطة Blogger.