سينمائيون : سرقت جوائزنا في " مهرجان نواكشوط للفيلم " و لن نشارك فيه مجددا...

سينمائيون : سرقت جوائزنا في " مهرجان نواكشوط للفيلم " و لن نشارك فيه مجددا...
المخرجة الشابة مي مصطفى المقيمة بالعاصمة المصرية القاهرة

رفضت مجموعة من السينمائيين الموريتانيين المشاركة في مهرجان " نواكشوط للفيلم " متهمين إدارته بالإستيلاء على المخصصات المالية للجوائز.



و قال المحتجون إنهم سبق و أن فازوا بجوائز في نسخ ماضية للتظاهرة الفنية لكنهم لم يتسلموا الجوائز التي فازوا بها ، و ظلت تماطلهم إدارة المهرجان حتى يئسوا و نسوا الجوائز !.

و من هؤلاء المخرجة الشابه مي مصطفى التي دونت عن الموضوع على صفحتها على الفيسبوك معلنة رفضها المطلق للمشاركة في نسخة هذا العام أو أي نسخة أخرى من المهرجان.

و عبرت المخرجة الشابة عن اشمئزازها من من وصفتهم بالمتاجرين بالسينما الموريتانية ، مذكرة بعدم استفادتها طيلة مسيرتها من وزارة الثقافة أو من " المتاجرين بالسينما ..

كما سبق و أن أعلنت مجموعة شبابية مشاركة في نسخ ماضية من المهرجان أو في مسابقات تتعلق به ، أنها لم تتسلم لحد الساعة جوائزها رغم مضي سنوات على ذلك ! .

هذا و تتصاعد منذ عدة سنوات الأصوات الرافضة لإستغلال طاقات و مهارات هواة الفن السابع و التكسب على حسابهم ، و يتهمون مجموعة من " تجار " الشوبيز الوطني بجمع المال على ظهورهم و بشكل غير شرعي !!

يتم التشغيل بواسطة Blogger.